رسالة الموقع 
الترشيد في الإسلام 
أهداف الترشيد 
الترشيد بمنظور علمي 
دور المرأة 
أدوات الترشيد 
إرشادات عامة 
المكتبة المرئية 
المعرض 
الأنشطة والفعاليات 
شعارات الترشيد 
روابط ذات صلة 
 
 الصفحة الرئيسة  جائزة الترشيد الصحافة والترشيد  من نحن  اتصل بنا 
الترشيد نمط حياة 
سلوك وطني 
من أجل الحاضر والمستقبل



 

 

جائزة الترشيد

 

جائزة الترشيد "من أجل غدٍ أفضل "


    تشهد دولة الإمارات تطوراً اقتصادياً سريعاً ونمواً في مختلف القطاعات، وهو ما ساهم في زيادة الطلب على استهلاك الموارد الطبيعية، كما شهدت إمارة دبي في السنوات القليلة الماضية نموا ً كبيرً في الطلب على الكهرباء والمياه، وهو ما له بالغ الأثر على البيئة والاقتصاد على حد سواء.

    وتأتي توعية الأفراد وتثقيفهم عن سبل المحافظة على مصادر الطاقة وتقليل نسبة الهدر من خلال ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه في مقدمة الأولويات لضمان مستقبل أكثر إشراقاً للأجيال القادمة.

     وإيماناً بأهمية هذه القضية، قامت هيئة كهرباء ومياه دبي بإطلاق جائزة الترشيد «من أجل غدٍ أفضل »، بالشراكة مع هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي وهي مبادرة مقدمة للمنشآت التعليمية في إمارة دبي ، للاحتفاء بأفضل الممارسات العملية التي تطبق للحد من استهلاك الكهرباء والمياه والعمل على خفض معدلات الهدر حيث تم الإعلان عن إطلاق الجائزة في موسمها الأول عام 2005-2006م على الموقع الرسمي لهيئة المياه والكهرباء بدبي وعن طريق الصحف اليومية في الدولة .

    وتهتم الجائزة بتكريم المؤسسات على الجهود المبذولة لخفض معدلات استهلاك الكهرباء والمياه، كما تقدم الجائزة تقديراً خاصاً للإنجازات الفردية ضمن هذا القطاع، مثل الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والمدرسين والإداريين.

     وتعد جائزة الترشيد «من أجل غدٍ أفضل 2013-2014» في عامها التاسع، جزءاً لا يتجزأ من استراتيجية هيئة كهرباء ومياه دبي بالشراكه مع هيئة المعرفة والتنمية البشرية لمواجهة التحديات البيئية المتمثلة بالاحتباس الحراري والتغير المناخي. وهو ما يتماشى مع اهتمام حكومة دبي بالمحافظة على البيئة.
     ولقد حازت جائزة الترشيد من أجل غدٍ أفضل على جائزة برنامج دبي للأداء الحكومى المتميز عن فئة الشراكة الحكومية في العام 2009، نظراً للإنجازات التي حققتها في مجال الترشيد بالإضافة إلى زيادة عدد المشاركين في الجائزة خلال السنوات الماضية. وإلى جانب الهدف الأساسي الذي تسعى «جائزة الترشيد من أجل غدٍ أفضل » إلى تحقيقه و الذي يتمثل بتحفيز المشاركين على الالتزام بسلوك الاستهلاك الرشيد خلال حياتهم اليومية وداخل المنشآت التعليمية ونقل هذه الخبرات إلى أسرهم ومنازلهم، كما تتطلع الجائزة إلى نشر ثقافة الترشيد في القطاع التعليمي في المدارس والجامعات والمعاهد، وذلك إيماناً بأهمية وترسيخ مفهوم الاستهلاك الرشيد في حياتهم اليومية والمحافظة على الموارد الطبيعية، وهو ما سيساهم بالتأكيد في ضمان مستقبل أكثر إشراقاً وأماناً للأجيال القادمة.

 

 



   
  مخطط الموقع  كاريكاتير  مشاكل الآخرين  تجارب ناجحة  دراسات وإحصائيات